حول رابطة الشرق الأوسط وشمال افريقيا للتعليم اللاهوتي

تأسست رابطة الشرق الأوسط وشمال افريقيا للتعليم اللاهوتي (MENATE) في قبرص عام 1992 بهدف تعزيز الكنيسة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من خلال تقديم المتابعة والشركة، بناء شبكة تواصل، وضمان الجودة والخدمات المهنية لمؤسسات التعليم العالي الإنجيلية في المنطقة. اعتبارًا من أول كانون الثاني/ يناير 2017، سبع عشرة مؤسسة تعليمية أصبحوا أعضاءً في رابطة الشرق الأوسط للتعليم اللاهوتي، وتم اعتماد خمس منها من قبل الرابطة.

تسعى رابطة الشرق الأوسط وشمال افريقيا للتعليم اللاهوتي لأن تخدم كلًا من المدارس اللاهوتية والكنائس في المنطقة، حيث أن الهدف من التعليم اللاهوتي هو تعزيز الكنيسة ودعمها. إن التجاوب الخلاق لحاجات القادة في الكنائس هو المعيار الأساس لنجاح شبكتنا.

إن رابطة الشرق الأوسط وشمال افريقيا للتعليم اللاهوتي منظمة لا تبتغي الربح تديرها جمعية عمومية ممثلة بهيئة تنفيذية تعمل بالنيابة عنها وتكون مسؤولة أمام الجمعية العامة.

تعترف الحكومة اللبنانية برابطة الشرق الأوسط وشمال افريقيا للتعليم اللاهوتي وهي مسجلة برخصة رقم 77/2010.

إن رابطة الشرق الأوسط وشمال افريقيا للتعليم اللاهوتي عضو كامل في المجلس الدولي للتعليم اللاهوتي الإنجيلي (ICETE) ونقدّر الزمالة المتينة التي لدينا مع المجلس الدولي ومع الرابطات المعتمدة الإقليمية الثمانية والتي هي أيضًا أعضاء في المجلس الدولي.

هوية رابطة الشرق الأوسط وشمال افريقيا للتعليم اللاهوتي وقيمها الجوهرية

الرابطة هي شرق أوسطية، مركزة على سياقها الإقليمي أي بلدان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

الرابطة هي إنجيلية، تهتم بإعلان الكتاب المقدس كالسلطة الأعلى من الله، وتلتزم بأن تعلن رسالة الإنجيل بين كل الناس في المنطقة.

تدعم الرابطة التعليم اللاهوتي، على نحوٍ أساسي وتسعى لأن تخدم، وتقوي، وتنمي الكنائس في الجزء الذي نحن فيه من العالم من خلال تدريب كلّي ومغيّر.

الرابطة هي جامعة للمدارس الأعضاء من يشاركوننا التزامنا بالكنيسة في المنطقة والرغبة للعمل معًا لأجل ملكوت الله.

الرابطة هي منظمة تعليمية تقدم خدمات لأعضائها، واحدة منها هي تقييم اعتمادي للاعتراف المحلي والدولي واعتراف الكليات بين بعضها.

بيان عقائد رابطة الشرق الأوسط وشمال افريقيا للتعليم اللاهوتي

تتمسك الرابطة بالبيان العقائدي الذي تكوّن منذ تأسيسها عام 1992 على النحو التالي:

  • نحن نؤمن بأن الكتاب المقدس، مكوّن من ست وستون سفر، هو كلمة الله الموحى بها. دون أي خطأ بكل ما يقوله. هو الأساس المعصوم عن الخطأ للإيمان والحياة.

  • نحن نؤمن بالله الواحد، بثلاثة أقانيم، الآب والابن والروح القدس، للأبد.

  • نحن نؤمن بأن الرب يسوع المسيح هو إله كامل وإنسان كامل، ولادته من عذراء، حياته الخالية من الخطيئة، موته الفدائي، الكفارة، قيامة جسده الممجد، صعوده، جلوسه عن يمين الآب ونؤمن أنه سيعود شخصيًا وعلى نحو منظور.

  • نحن نؤمن أن الإنسان خُلق على صورة الله، لكنه سقط في الخطيئة وأصبح منفصلًا عن الله، وأن الإنسان عاجز عن تخليص نفسه من خلال مجهوداته الشخصية، لكن الله استمر بحبه له، الاعتناء به، والسعي لتخليصه.

  • نحن نؤمن أن الإنسان ينال الخلاص والقبول من الله بالتوبة والإيمان بالرب يسوع المسيح. ويبدأ الخلاص بولادة الإنسان الروحية ويؤثر به في كل وجهات حياته الشخصية والاجتماعية.

  • نحن نؤمن أن الكنيسة تتكون من جسد واحد رأسه المسيح، وهي مكونة من كل المؤمنين بالمسيح من ولدوا بعمل الروح القدس، وتكوِّن جماعة شعب الله. دورها هو العبادة، الشركة، التعليم، الشهادة، وعظ المجتمع وخدمته.

  • نحن نؤمن أن الروح القدس يسكن في كلّ المؤمنين، يقوّيهم، يوحّدهم معًا في المسيح بشركة واحدة، ويسعى لتحقيق كل مقاصد الله في حياة المؤمن والكنيسة.

  • نحن نؤمن بقيامة الأجساد: المخلَّصون لقيامة الحياة، وغير المؤمنين لقيامة الدينونة. بالإضافة لذلك، تعتنق رابطة الشرق الأوسط للتعليم اللاهوتي بيان إيمان الاتحاد الإنجيلي العالمي (WEA). إن كلًا من هذه البيانات هي أساس وحدة رابطة الشرق الأوسط للتعليم اللاهوتي وعملها الجماعي.