الرؤية

إنّ مهمة الكتابات اللّاهوتيّة هي صياغة أجوبة كتابيّة لأسئلةٍ أثيرت على المستوى العالميّ وفي سياق حضاريّ معيّن. ومن هذا المنظار، يمكن أن تتم الاجابة على مجموعة من الأسئلة المهمّة التي ظهرت في السّياقات العربيّة، وأفضل من يتفاعل مع هذه الأسئلة هم اللّاهوتيّون العرب والمنشغلون في مجال الخدمة المدرّبون أحسن تدريبٍ. على مدار القرن السّابق، اعتمدت الدّراسات اللّاهوتيّة في منطقة الشّرق الأوسط وشمال إفريقيا، بشكلٍ رئيسيٍّ على الدّراسات التي تمّ تطويرها في الغرب بأقلام غير عربيّة. ومع ذلك، فثمّة حاجة ملحّة لتطوير فكر لاهوتيّ عربيّ في السّياق العربيّ يكون قادرًا على التّفاعل مع كمّ المشكلات المعاصرة التي تواجه الكنيسة بشكلٍ خاصٍّ، في هذه البقعة من العالم.

تطمح رابطة الشّرق الأوسط وشمال إفريقيا للتّعليم اللّاهوتيّ إلى خدمة الكنيسة في منطقة الشّرق الأوسط وشمال إفريقيا عن طريق تدعيم المؤسّسات التّعليميّة اللّاهوتيّة الهادفة إلى إعداد خدّام للخدمة المسيحيّة. وهكذا، تمّ تشكيل لجنة عمل مُمثلة لعدد من تلك المعاهد، وتم تكليفها بإعداد خطّةِ المشروع وتقديم إطار عمل يضمن تطوير مصادر أكاديميّة لاهوتيّة عالية المستوى تسدد

بالتوازي مع ذلك ، نعمل مع كتاب وناشرين مختلفين لإنتاج موارد إنجيلية - مكتوبة باللغة العربية وبواسطة لاهوتيين عرب - متجذرة في سياق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بغرض تمكين الكنيسة لمحاكاة العالم المعاصر.